افتتاح معهد كونفوشيوس لتعلم اللغة والثقافة الصينية بجامعـة عبد المالك السعــدي

-A A +A

ترأست جميلة مصلي وزيرة التعليم العالي والبحث العلمي وتكوين الأطر بالنيابة، إلى جانب سفير الصين بالرباط، صباح يوم الثلاثاء 28 مارس 2017، بمقر رئاسة جامعة عبد المالك السعدي بتطوان، حفل الافتتاح الرسمي لمعهد كونفوشيوس لتعلم  اللغة والثقافة الصينية.  وحضر الحفل عن الجانب المغربي، كل من المستشار الثقافي للسفارة الصينية، والمدير التنفيذي للإدارة العامة لمعاهد كونفوشيوس (HANBAN)، ورئيس جامعة جيانغشي JIANGXI الصينيـة. والأستاذ حذيفـة أمزيـان رئيس جامعة عبد  المالك السعــدي، إلى جانب رؤساء وممثلي المصالح المحلية والجهوية، والرؤساء والكتاب العامين للمؤسسات الجامعية. وتميز الحفل بإبرام اتفاقية شراكة وتعاون بين جامعتي عبد المالك السعدي، وجيانغشي JIANGXI الصينيـة، وكذا برفع الستار عن اللوحة التذكارية لمعهد كونفوشيوس بجامعـة عبد المالك السعــدي، إضافة إلى عروض فنيـة من التـراث الصينـي. 

وقالت وزيرة التعليم العالي والبحث العلمي وتكوين الأطر بالنيابة، جميلة مصلي، إن جامعة عبد المالك السعدي كانت من أولى المبادرين نحو مواكبة المشاريع والأوراش الكبرى التي أطلقها جلالة الملك حفظه الله بجهة طنجة تطوان الحسيمة، وما تأسيس معهد كونفوشيوس لتعليم اللغة والثقافة الصينية بجامعة عبد المالك السعدي، والجدية الصادقة في إخراج هذا المشروع إلى حيز الوجود من قبل جامعة عبد المالك السعدي، إلا دليلا على ذلك من جانبه أكد رئيس جامعة عبد المالك السعدي في مستهل كلمته بالمناسبة أن معهد كونفوشيوس تمكن في ظرف زمني وجيز من استقبال، نحو أكثر من 500 مستفيد، تم تقسيمهم على تسعة أفواج خمسة منهم بطنجة وتحديدا بكلية العلوم والتقنيات والمدرسة الوطنية للتجارة والتسيير والمدرسة الوطنية للعلوم التطبيقية ومدرسة الملك فهد العليا للترجمة، وأربعة بتطوان بكل من المدرسة العليا للأساتذة والمدرسة الوطنية للعلوم التطبيقية.

يذكر، أن معهد كونفوشيوس لتعلم اللغة والثقافة الصينية، يندرج ضمن الرؤية المولوية السامية لحضرة صاحب الجلالة الملك محمد السادس، أطال الله عمره، والرامية إلى توطيد أواصر الشراكة الثقافية والاقتصادية مع الصين، وقد تم إبرام اتفاقية تأسيسه يوم 22 شتنبر 2016 بمقر وزارة التعليم العالي والبحث العلمي وتكوين الأطر بالرباط.